You are here

البرامج العلاجية

منذ أكثر من قرن من الزمن ظهر للوجود مفهوم العلاج النفسي بالكلام، وبالرغم من أن الأرشاد والعلاج النفسي يعتبر اليوم الخيار الأول للتعامل مع المشاكل و الألم والاضطربات النفسية في العالم، غير أن عدد محدود من  الناس في مجتمعنا يستفدون أو حتى يعرفون عنه. أن ما يثير القلق من خلال تجربتنا الممتدة في هذا النوع من الخدمات الأرشادية العلاجية النفسية، هو أن عدد كبير من الناس يلجئ للاطباء النفسيين بسبب عدم معرفتهم بوجود هذا النوع من الخدمة، وهم بهذا لا يتحملون وزر هذا الامر، ولكن ميل الاطباء النفسين في بلادنا اتجاه نوع واحد من العلاج، والمقصود العلاج الدوائي، حتى في الحالات التي لا تحتاج لعلاج دوائي، هو ما يجعل خدمات الطب النفسي اشكالية، فليست كل المشاكل والاضطرابات النفسية بحاجة لتدخل دوائي، كما أن تلك التي تحتاج لتدخل دوائي تحتاج في كل الاحوال لعلاج نفسي بالكلام من أجل التعامل مع الاعراض النفسية الاجتماعية، تحسين مفهوم الذات، القدرة على اتخاذ القرارات وادرة الحياة اليوم، كما أن بعض الاضطرابات التي التي تحتاج لتدخل دوائي، قد تتحسن من خلال العلاج بالكلام لكي تصل لمرحلة يمكن معها أنهاء استخدام الدواء. 
خلال السنوات الأربع والثلاثون الماضية قدم المركز الفلسطيني للأرشاد من خلال دائرة وبرامج العلاج عشرات ألالف الجلسات العلاجية الفردية والجمعية التي استفاد منها اكثر من اللاف المواطنين/ات الذين/ اللواتي خرجوا في أغلب الحالات مع شعور بالرضى ناهيك عن المعرفة الجديدة التي ساعدتهم على الاستفادة من العلاج النفسي للاداوئي، وساعدتهم خدمات المركز ليس فقط في التعامل مع المشاكل التي حضروا من اجلها للعلاج ، ولكن في تعزيز مفهومهم لذاتهم وقدرتهم على اتخاذا القرارات وادارة الحياة الاجتماعية مع الشريك والاطفال والعائلة و زملاء/ ات العمل، وبدء حياة نفسية أكثر صلابة وقدرة على التعامل مع الضغوطات الحياتية اليومية المختلفة.
يعمل في الدائرة اليوم أكثر من 15 أخصائي/ة  مرشد/ة نفسية مؤهلين/ات وذوي خبرة طويلة في مجال العلاج، وهم موزعين/ات  على مراكز المركز في كل من بيت حنينا، رام الله ، نابلس، ويحكم الاخصائين/ات والمرشدين/ات  في عملهم مجموعة من الأنضمة والقوانين المهنية راى رأسها مبدء السرية الذي يوفر للمتسفيدين/ات، بالاضافة إلى أستخدام اهم اشكال العلاج النفسي الكلامي الاساسية ذات  المصدقية العالمية.
تقوم خدمة الارشاد والعلاج النفسي على أستقبال مباشر للأشخاص المعنين وفحص وتقيم سبب توجههم، ومن ثم الاتفاق على خطة علاج معهم، وتنفيذ جلسات أسبوعية لمدد متفاونة تعتمد على طبيعة المشكلة  وطبيعية تجاوب الشخص، يتخلل الجلسات تقيم دوري لتقدم الأرشاد والعلاج.  يستفيد من خدمات العلاج الأطفال والبالغين، حيث يوفر الارشاد والعلاج في حالة الاطفال بناءا على تقيم المشكلة الاساسية، فالاطفال الذين/ اللواتي لديهم مشاكل ناجمة عن صعوبات الاتصال او مشاكل اجتماعية في الاسرة، يتم العمل مع ذويهم من خلال الارشاد الوالدي ومهارات الأبوية، أما الاطفال الذين/ اللواتي يعانون من أضطرابات أو مشاكل نفسية  فأنه يتم العمل معهم من خلال أنواع علاج تعبيري متعدد يرافقه متابعة دورية مع ذويهم.
بالرغم من التكلفة العالية لخدمات العلاج والارشاد التي يقدمها المركز فأن البدل المالي الذي يتقاضه من المنتفعين/ات والذي هو جزء من العلاج يعتبر رمزيا ولا يشكل إلا 10% من رسوم وتكاليف الجلسة الفعلية، وبالرغم من أن أي من المؤسسات الممولة لمشاريع المركز لاتدعم هذا النوع من النشاط غير أن المركز الفلسطيني للإرشاد  وبصفته المؤسسة الأولى والمتخصصة في هذا النوع من العلاج لا زال يقوم بالكثير من الجهود للأبقاء على هذه الخدمة النوعية، التي لا تتوفر في المرافق الحكومية وغير الحكومية بنفس الجودة والقيمة والخبرة. ان المركز في سياسية الابقاء على هذه الخدمات بالرغم من تكلفتها العالية يحافظ على رسالته وسبب وجوده الاساسي والذي هو صحة نفسية أيجابية وشمولية لكل فرد واسرة فلسطينية بغض النظر عن جنسه وعمره  ودينه ولونه.

تقدم الدائرة خدمات العلاج والارشاد من خلال ثلاث برامج رئيسية:

١. برنامج العلاج الذي يستهدف الأفراد والعائلات والمجموعات، حيث تقدم من خلاله خدمات ارشاد فردي للبالغين، وعلاج بالعب للأطفال، علاج زوجي، وعلاج عائلي، وارشاد أهل ومهارات والدية، وعلاج جمعي.،بالاضافة الى خدمات التقيم والتشخيص.

٢. برنامج تاهيل المرضى النفسين المزمنين، والذي يعمل على تقديم خدمات تاهيل ودمج في المجتمع للمرضى النفسين في مرحلة ما بعد أستقرار العلاج الدوائي.

٣. برنامج صعوبات التعلم، والذي يستهدف الاطفال ذوي الأعاقات والصعوبات التعليمة وذويهم من خلال برنامج تدخل متخصص. 

 

مراد عمرو

مدير الدائرة العلاجية 

يحتوي البرنامج على البرامج التالية

يشكل المرضى النفسيين حسب الباحثين على مستوى العالم 1% من عدد السكان، وفي فلسطين لا توجد إحصائيات دقيقة وموثوقة حول أعداد المرضى النفسيين المزمنين، إلا أن العدد في تزايد ليس فقط بسبب الوضع العام في فلسطين من دوارت العنف المستمر والأزمات والخلافات الداخلية والخارجية، ولكن أيضاً بسبب التوتر المزمن الناتج عن اجراءات الاحتلال الاسرائيلي، وفقدان الأمل في المستقب
تقدم الدائرة العلاجية من خلال برنامج العلاج الفردي مجموعة كبيرة من أنواع العلاج النفسي psychotherapy التي تستهدف كافة المشاكل النفسية وصولا إلى الاضطرابات النفسية، وتعتمد الدائرة في هذا الصداد على أكثر توجهات العلاج النفسي التي أثبتت فعالياتها عالميا (العلاج الدينامي والسلوكي المعرفي ) بالإضافة إلى توجهات أخرى من الارشاد النفسي النابع من توجهات انسانية.
يتسهدف هذا البرنامج الأطفال من عمر 7-12 عام ممن يعانون عسر تعلم، والأطفال من عمر 5-18 عام ممن يعانون مشاكل سلوكية، من خلال التنسيق والوصول إلى أطفال يعانون من عسر تعلم، تشخيص أنواع (أنماط) عسر التعلم لكل طفل/ة، تنفيذ جلسات مجموعات صغيرة (5 أطفال على الأكثر)، تنفيذ مخيمات تعلمية مكثفة، تنفيذ نشاطات ترفيهية للأطفال وأهاليهم، تنفيذ جلسات تقييم وتشخيص للأطفال