You are here

البرامج الوقائية

تتميز دائرة الصحة النفسية الوقائية بتقديم سلسلة من الخدمات الخاصة بالشباب والنساء والأطفال بهدف وقاية الأفراد والمجموعات من خطر الوقوع في المشاكل النفسية والاجتماعية في المناطق الأكثر تهميشاً في فلسطين.

مفهوم الوقاية لدينا مستمد من فلسفة عربية وفلسطينية وهي أن درهم وقاية خير من قنطارعلاج وهذا المفهوم الوقائي مبني على مجموعة من الخدمات النفسية التاهيلية التي تعمل على رعرعة وتقوية وتمكين الفرد في نطاق الجماعة ليصبح فاعلا ومنتجا فرديا واسريا ومجتمعيا وهذا كله يقلل من احتمالية وصوله الى اي نوع من الاضرابات النفسية.

منذ بداياتنا في المركز الفلسطيني للارشاد نركز في عملنا بالدائرة الوقائية على اهمية ملائمة أهدافنا وعملنا في البرامج مع احتياجات المجتمع الفلسطيني من خدمات الصحة النفسية واختيار الفئات المستهدفة وذوي العلاقة،

خلال الأربع والثلاثون السنة  الماضية  برزت في الدائرة الوقائية:

 

  • الكفاءة في استخدام المصادر المتاحة لتفيذ البرامج والوصول إلى الفئات المهمشة والنتائج المتوقعة من ناحية كمية ونوعية وزمنية.
  • ان قوة الدائرة تكمن بمدى الفعالية والتاثير على الفئات المستهدفة ومدى الوصول الى النتائج.
  • ان تدخلات البرامج تساعد الافراد والجماعات على اعادة بناء الطريقة التي ينظمون بها حياتهم وقادرون على التغيير الذي يشعرهم اكثر بالانجاز والسعادة والرضى.

يحكم عمل البرامج مجموعة من الادلة الخاصة بالتدخلات مع الفئات الثلاث (الشباب، النساء، الأطفال)، ويتم تطوير هذة الادلة بناء على خبرة وتجربة المركز المتراكمة في العمل مع هذه الفئات، تتضمن هذه الأدلة معلومات ومفاهيم عامة حول التدخلات لكل فئة، وإجراءات العمل والنماذج والاستمارات للتحقق من تحسن مهارات الفئات المستهدفة في التعامل مع الضغوطات وصعوبات الحياة وايجاد بدائل ايجابية.
تعتبر التدخلات والنهج القائم على وقاية المجموعات الشبابية والنسوية والأطفال المعرضين للوقوع في المشاكل النفسية والاجتماعية في المناطق الأكثر تهميشاً أولوية مجتمعية،ونحن نبحث عن كافة الطرق التي تساعدنا للوصول الى هذه الفئات في أماكن تواجدها.
يعتمد المرشدون في تنفيذ التدخلات مع المجموعات على تصميم مركزي للأنشطة والتدخلات المقدمة للمجموعات المستهدفة من برامج الصحة الوقائية وهو ملائم للنساء والأطفال،والشباب: يعتمد البرنامج تصميماً مركزياً، يطلق عليه "مضامين" البرنامج، والتي تحدد مواضيع العمل داخل المجموعة ولكل فئة بشكلها وإطارها العام. تتمحور مضامين المجموعات الخاصة بتمكين المرأة ضمن ثلاثة محاور رئيسية، ألا وهي ضغوطات الحياة والتعامل معها، التعبير عن المشاعر واتخاذ القرار. أما مضامين حماية الطفولة فتشمل توكيد وحماية الذات من الإساءة الجسدية والجنسية والعاطفية والنفسية والإهمال. وتتمحور مضامين مجموعات الشباب الوعي الذاتي، قدرة الشباب للتعبير عن مشاعرهم، إيجاد بدائل للتعامل مع مشاكل وصعوبات الحياة والتعامل مع الضغط وإدارة الصراع، فهم أثر التغيرات الجسمية في مرحلة المراهقة على صحتهم النفسية، الاختلاف وتقبل الأخر. ويتم تصميم خطط المجموعات بناء على هذه المضامين الرئيسية، والتي تشمل المواضيع التي سيتم  استخدامها وهدفها وآليات التنفيذ، من استخدام لفعاليات وتمارين وأنشطة مختلفة مثل استخدام الملتين أو الصلصال، نقاش مواضيع، الرسم، لعب أدوار،...الخ.

 

يحتوي البرنامج على البرامج التالية

يُعتبر برنامج حماية الطفولة إحدى البرامج الأساسية في دائرة الصحة النفسية الوقائية في المركز، ويهدف إلى دعم الأطفال من عمر 6-14 عام وحمايتهم من الأذى والعنف، من خلال تعريضهم للمهارات الاجتماعية والسلوكية الخاصة بالحماية، لتطوير ذاتهم وتمكينهم ليصبحوا قادرين على حماية أنفسهم من الأذى والخطر.
تواجه النساء الفلسطينيات ظروف سياسية، اقتصادية واجتماعية صعبة، فالتنشئة المبنية على التمييز، انتشار البطالة والفقر، غياب الجو الديمقراطي، وعدم وجود القوانين التي تحميها وتعزز من دورها في ظل مجتمع أبوي، بالإضافه إلى تأثير ممارسات الاحتلال والضغوطات التي يعيشها الانسان الفلسطيني بشكل عام والمرأة الفلسطينيه بشكل خاص، جميعها ظروف تؤثر على المرأة وتؤثر على نظرت
يستهدف الشباب والشابات المهمشين من عمر 15-22 عام، ويستهدف الشباب المعرضين للعنف، ذوي التحصيل الأكاديمي المتدني، الشباب الذين يعانون من تدني الثقة بالنفس، الاهمال، التفكك الأسري، الفقر والبطالة، وجود حالة اعتقال او استشهاد داخل البيت، تهديد بالهدم او الطرد من المنزل، وجود أمراض نفسية وصحية لأفراد الأسرة.